قصة نجاح:قرار حكم بـ28,425 شيكل لمدرس سابق بدل حقوق عمالية منتهكة، من ضمنها بدل أجور العطلة الصيفية التي يحرم منهما عدد كبير من العاملين/ات

  • الرئيسية
  • /
  • قصص النجاح
  • /
  • قصة نجاح:قرار حكم بـ28,425 شيكل لمدرس سابق بدل حقوق عمالية منتهكة، من ضمنها بدل أجور العطلة الصيفية التي يحرم منهما عدد كبير من العاملين/ات

قصة نجاح:قرار حكم بـ28,425 شيكل لمدرس سابق بدل حقوق عمالية منتهكة، من ضمنها بدل أجور العطلة الصيفية التي يحرم منهما عدد كبير من العاملين/ات.

"أجوا بوقتهم"، بهذه الكلمات البسيطة عبر العامل (ع.ن.، 33 عاماً، والذي كان يعمل مدرساً في إحدى المدارس الخاصة في رام الله)، عن فرحته بحصوله على قرار حكم من محكمة الصلح بمبلغ 28,425 شيكل بدل مكافأة نهاية خدمة وبدل أجور العطلة الصيفية التي لم يكن يتقاضاها خلال فترة عمله. وأشار (ع.ن.) إلى أن هذا المبلغ سيساعده بإتمام تشطيب منزله الذي كان يعمل على تشطيبه منذ أكثر من عامين.

(ع.ن.) كان يعمل بعقد عمل مكتوب منذ 2013 حتى 2016، براتب شهري يبلغ مقداره 3000 شيكل. خلال فترة عمله كان يتعرض لاستغلال من قبل صاحب العمل لحاجته للعمل، فكان يطلب منه توقيع مخالصة سنوية تفيد بأنه استلم كافة حقوقه بالرغم من عدم استلامها.

حصل العامل (ع.ن.) على فرصه عمل لدى إحدى المؤسسات الحكومية، مما دفعه لتقديم استقالتة وفقاً للأصول والقانون ومَنْح صاحب العمل شهر إشعار. وعند تقديم طلبه بالاستقاله، طالب العامل بحقوقه ومستحقاته القانونية بما يتماشى مع قانون العمل الفلسطيني، والتي تشمل مكافأة نهاية الخدمة والإجازات السنوية وشهادة خدمة، بالإضافة لبدل العطل الصيفية التي كان يحرم منها والتي يفترض أن يتم توفيرها لكافة المدرسين/ات والذين غالباً لا يحصلون عليها  في عدد كبير من المدارس الخاصة، ولكن طلبه كان يقابل بالرفض.

بعد إصرار صاحب العمل على رفض دفع المستحقات، توجه العامل لوزارة العمل للتدخل ولكن دون أي جدوى، حيث رفض صاحب العمل التعاون مع الوزارة وأصر على موقفه في رفض دفع المستحقات للعامل.

توجه العامل بعدها إلى مركز الديمقراطية وحقوق العاملين مشيراً لمهنية المركز وطاقمه وثقته بالخدمه التي يقدمها. إذ أن المركز يوفر المساعدة القانونية للعمال الفلسطينيين في سوق العمل الفلسطيني والاسرائيلي منذ تأسيسه عام 1993م، وتمكن من تحصيل أكثر من 20 مليون دولار كتعويضات للعاملين والعاملات المنتهكة حقوقهم من أرباب العمل عن طريق التقاضي أو التفاوض أو فرض تنفيذ القانون.  

ومن جانبها قامت وحدة المساعدة القانونية وحقوق الإنسان في المركز بالتفاوض الودي مع صاحب العمل إلا أنه أصر على موقفه في رفض التفاوض ورفض التوقيع واستلام الكتب التي تم إرسالها من قبل المركز.

تم تحويل القضية للمحكمة وصدر حكم من محكمة الصلح بتاريخ 30/10/2018 بمبلغ 28,425 شيكل بدل مكافأة نهاية خدمة وبدل أجور العطلة الصيفية. كما لا بد من الإشارة إلى أن صدور هذا القرار سيعود بالنفع على كافة العاملين/ات في المدرسة والذين يحرمون من حقهم في الحصول على إجازة صيفية مدفوعة الأجر.  

وحتى بعد إصدار قرار المحكمة استمر صاحب العمل برفض إعطاء الحق لصاحبه، وعملت المدرسة على تفريغ حسابتها البنكية لعرقلة تنفيذ القرار، إلى أن تقدم المحامي بطلب حجز على المدرسة وممتلكاتها وبوشر بالتنفيذ. ومن هنا توجهت قوة من الشرطة والمحامي ومأمور التنفيذ إلى المدرسة بتاريخ 08/09/2020، وما كان من إدارة المدرسة إلا الموافقة على دفع المبلغ وتقسيط بشيكات ودفعة أولى برضاء وموافقة العامل. 

يساهم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في دعم الدعاوي العمالية والتي لها علاقة بتحقيق سوابق قضائية لها علاقة بحق العاملين في المدارس الخاصة بالحصول على أجورهم خلال العطلة الصيفية.

$imgcount2=1