نحو حركة نقابية ديمقراطية موحدة... مركز الديمقراطية وحقوق العاملين ينظم منتداه النقابي السنوي السابع

  • الرئيسية
  • /
  • أخبار و نشاطات
  • /
  • نحو حركة نقابية ديمقراطية موحدة... مركز الديمقراطية وحقوق العاملين ينظم منتداه النقابي السنوي السابع

نحو حركة نقابية ديمقراطية موحدة... مركز الديمقراطية وحقوق العاملين ينظم منتداه النقابي السنوي السابع.

نحو حركة نقابية ديمقراطية موحدة

مركز الديمقراطية وحقوق العاملين ينظم منتداه النقابي السنوي السابع


بيت لحم- اختتم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين منتداه الديمقراطي النقابي السنوي السابع، في بيت لحم بين 29/09/2016 و01/10/2016.  وكان الهدف من المنتدى لهذا العام تجميع ممثلي/ات نقابات عمالية من كافة أطياف الحركات النقابية الفلسطينية لتعزيز الروابط بينهم، وتطوير فهمهم للقضايا والاهتمامات المشتركة، ومناقشة مبادئ توحيد الحركة النقابية، وتقوية قدرتها في الدفاع عن حقوق واهتمامات العمال الفلسطينيين.

وشارك في المنتدى 38 نقابة واتحاد؛ بمشاركة مهمة للنساء، ممثلين 44870 عامل وعاملة. وحضر المنتدى ممثلين/ات من النقابات والاتحادات التالية: النقابة العامة للعاملات في رياض الأطفال والمارس الخاصة ( بمشاركة 4 من فروعها في رام الله، طولكرم وبيت لحم)، اتحاد أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية، اتحاد العاملين في الجامعات والكليات الحكومية (بمشاركة أعضائها: نقابة العاملين في كلية الأمة، نقابة لعاملين في كلية رام الله/ التقنية، نقابة العاملين في خضوري، نقابة العاملين في كلية العروب، نقابة العاملين في جامعة بوليتكنك)، الاتحاد العام للعاملين في الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات ( بمشاركة أعضائها: نقابة العاملين في الخدمات البريدية، نقابة العاملين في بالميديا، نقابة العاملين في حضارة)، نقابة العاملين في القطاع الصحي الخاص (وأعضائها من النقابات التالية: نقابة العاملين في مستشفى الزكاة، ونقابة العاملين في المستشفى الأهلي)، نقابة الخدمات الصحية، نقابة موظفي البنوك وشركات التأمين، نقابة المحاسبين، نقابة التمريض، نقابة العاملين في كهرباء الجنوب، نقابة العاملين في الجمعية الخيرية الإسلامية، نقابة العاملين في جمعية الإحسان، النقابة العاملة للعاملين في البيتروكيماويات، نقابة المياه، نقابة خدمات الإسعاف والطوارئ، نقابة العاملين في الهلال الأحمر، النقابة العامة للبناء والأخشاب، نقابة صحة المجتمع، نقابات العاملين في الهيئات المحلية (في قلقيليا، الخليل، إذنا، الياسرية، حلحول، تفوح، يطا، والظاهرية)، ونقابة الكهربائيين في الخليل وجنين وطولكرم.

في 30 أكتوبر،  استضاف المنتدى وكيل وزارة العمل الأستاذ ناصر قطامي، والذي ناقش مع الحضور وضع الحركة النقابية مشيرا إلى دور وزارة العمل في دعم العمال وأحدث التطورات في التشريعات الاجتماعية والعمالية. قال الأستاذ قطامي فيما يخص قانون الضمان الاجتماعي المعدل الأسبوع الماضي: "ستبدأ الوزارة بتحديد آليات تنفيذ القانون ابتداءا من 02/10/2016، من خلال بناء جسم مؤسساتي وتحديد الشركاء المجتمعيين". كما وأشار للتعديلات على القانون التي اعتمدت تماشيا مع مطالب المجتمع المدني، مشيدا بدور مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في إحداث هذه التعديلات على القانون. وتفاعل المشاركون مع نقاش وكيل الوزارة طارحين العديد من الأسئلة المتعلقة بقانون النقابات الجديد وتطبيقه.

كما وتحدث المدير العام لمركز الديمقراطية وحقوق العاملين السيد حسن البرغوثي عن أهمية إعادة تحديد العلاقة بين النقابات العمالية والأحزاب السياسية وتحرير النقابات العمالية من سيطرة هذه الأحزاب، بالإضافة إلى تأكيده على الآلية الديمقراطية في انتخاب قيادات النقابات. وأشار البرغوثي إلى أن توحيد حركة نقابية سيؤدي إلى تعزيز القدرة على حماية حقوق العاملين واهتماماتهم، وأن إعادة صياغة دستور للاتحادات النقابية وللنظام الانتخابي فيها يعتبر أمر مهما وضروريا.

 

وخلال المنتدى قام المشاركون بتقديم النقابات والاتحادات التي ينتمون لها، مشيرين للصعوبات التي تواجههم والإنجازات التي حققوها في الدفاع عن حقوق العاملين واهتماماتهم. كما وقام مركز الديمقراطية وحقوق العاملين بتقديم عمله والخدمات التي يقدمها والمعالم التي أنجزت عبر الحركة النقابية الديمقراطية في فلسطين خلال العقد والنصف الماضي.

 

كما وتم تشكيل خمس مجموعات عمل لمناقشة بعض القضايا الأساسية؛ كالدستور، الهيكل والنظام الانتخابي لاتحادات النقابات العمالية، قانون الضمان الاجتماعي المعدل، قانون النقابات المعدل من قبل مركز الديمقراطية وحقوق العاملين والنقابات، عملية التوحيد والقضايا الشائعة التي تواجهها النقابات العمالية  التي تثل عمال البلديات، حيث قامت كل مجموعة عمل بعرض نتائج عملها خلال الجلسة العامة، مع فتح باب النقاش للمشاركين.

وتم تشكيل لجنة مكونة من ممثلي نقابات لمتابعة التعديلات المطلوبة على مسودة قانون النقابات مع وزارة العمل. بالإضافة لذلك تم نقاش التحديات التي تواجه خلال تنفيذ قانون الضمان الاجتماعي الجديد وخطة لنشر التوعية بالقانون.

 

في اليوم الثالث من المنتدى، ناقش المشاركين من ممثلي النقابات المبادئ الأساسية لتشكيل حركة نقابية موحدة، ومن بين هذه المبادئ: الديمقراطية، المساءلة، المشاركة، وضع مصلحة النقابة فوق مصلحة الأحزاب، واحترام الحقوق الأساسية الثلاثة (الحرية والحق في التنظيم، حرية التشكل، وحرية التعبير). وبناءا على هذه الاقتراحات سيتم تقديم ميثاق شرف للنقابات التي تتبنى هذه المبادئ. كما وناقش المشاركون أيضا بعض القطاعات التي تحتاج إلى تعزيز عملية التنظيم، وسبل التعاون لتحقيق ذلك.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: extr@dwrc.org


$imgcount2=1
$imgcount2=2
$imgcount2=3
$imgcount2=4
$imgcount2=5