نظم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في غزةمهرجانا عماليا بمناسبة اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية واليوم العالمي للعمال

  • الرئيسية
  • /
  • أخبار و نشاطات
  • /
  • نظم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في غزةمهرجانا عماليا بمناسبة اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية واليوم العالمي للعمال

نظم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في غزةمهرجانا عماليا بمناسبة اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية واليوم العالمي للعمال .

نظم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في غزة مهرجانا عماليا بمناسبة اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية واليوم العالمي للعمال 

غزة - 2017/04/30 - نظم مركز الديمقراطية وحقوق العاملين في غزة مهرجانا عماليا حاشدا على شرف اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية واليوم العالمي للعمال وقد شارك فيه المئات من العمال والعاملات وممثلي عن الاتحادات والنقابات العمالية والكتل النقابية وممثلي عن منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية والقوى والاحزاب السياسية والوزارات الحكومية والمؤسسات الدولية والقطاع الخاص

وفي كلمته هنأ نضال غبن مدير المركز بغزة العمال والعاملات باليوم العالمي للعمال مطالبا بأن يكون هذا اليوم إجازة مدفوعة الأجر لهم على عكس الواقع الموجود الذي يحصل فيه الجميع على إجازة باستثناء العمال. واعتبر أن الفعالية تأتي في سياق تسليط الضوء على واقع العمال والمعاناة التي يعانوها على مستوى ظروف وشروط العمل القاسية والمخالفة لقانون العمل والأحكام المتعلقة بالعمل اللائق وتحديدا في ساعات العمل الطويلة والحرمان من الإجازات وضعف بيئة الصحة والسلامة المهنية مما يعرض حياتهم للخطر أو على مستوى غياب القوانين والتشريعات المتعلقة بالحماية الاجتماعية للباحثين عن عمل من العمال والخريجين.

كما تطرق إلى القيود التي تفرضها السلطات الحاكمة على الحريات النقابية وحرية التجمع وتشكيل النقابات والقيود التي يفرضها أيضا ارباب العمل على العمال في هذا المجال. وطالب في كلمته المجلس التشريعي بغزة الإصغاء للأصوات المنادية بإلغاء المادة 795 المتعلقة بمدة التقادم على الحقوق الناشئة عن عقد العمل وتحديدا تعويضات نهاية الخدمة وهي مدة سنة بما تشكله من تهديد بضياع حقوق آلاف العمال من الحصول على أتعابهم، مذكرا المجلس التشريعي بالمذكرة التي أرسلها المركز مؤخرا للمجلس بهذا الخصوص. كما طالب بتطبيق قرار الحد الأدنى للأجور على جميع القطاعات العاملة وإنصافهم بأجر يشكل الحد الأدنى لتوفير متطلبات العيش الكريم.

هذا وتناول المهرجان فقرات كلمة لوزير العمل قدمها نيابة عنه المهندس ماهر ابة ريا استعرض خلالها نشاطات الوزارة فيما يتعلق بتطبيق القانون على المنشآت والتفتيش عليها لجهة إلزامها بأحكام قانون العمل. ومن جهته قدم السيد زياد مزهر كلمة اللجنة الوطنية للصحة والسلامة المهنية مطالبا بالحفاظ على حياة الإنسان العامل من خلال توفير بيئة آمنة في العمل تمنع وقوع حوادث وإصابات العمل وترسخ ثقافة الحفاظ على حياة الإنسان.

هذا وقد تم عرض مسرحية عمالية ( مش ع الهامش) وهي مسرحية هادفة تبرز واقع العمال والمخاطر الناجمة عن غياب أدوات الوقاية والسلامة المهنية وغياب التعامل القانوني معها من خلال التحايل والابتزاز. وفي الختام تم تكريم مجموعة من النشطاء العمال على دورهم النقابي المدافع عن ممثليهم العمال في مواقع العمل ومجموعة أخرى من الشركات الملتزمة بالحد الأدني بحقوق العمال. 

$imgcount2=1
$imgcount2=2
$imgcount2=3
$imgcount2=4
$imgcount2=5