مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين يختتم دورة تدريبيّة في بناء مهارات التخطيط لتعزيز واقع النساء في عالم العمل والنقابات

  • الرئيسية
  • /
  • أخبار و نشاطات
  • /
  • مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين يختتم دورة تدريبيّة في بناء مهارات التخطيط لتعزيز واقع النساء في عالم العمل والنقابات

مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين يختتم دورة تدريبيّة في بناء مهارات التخطيط لتعزيز واقع النساء في عالم العمل والنقابات.

2017-12-11 09:01:06

مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين يختتم دورة تدريبيّة في بناء مهارات التخطيط لتعزيز واقع النساء في عالم العمل والنقابات 


رام الله 11/12/2017-  اختتم مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين يوم السبت، دورته التدريبيّة حول بناء مهارات التخطيط  لتعزيز واقع النساء في عالم العمل والنقابات، بحضور 14 مشاركة، من عضوات هيئات إداريّة في نقابات مختلفة، منها: شركة حضارة للإستثمار التكنولوجي، والخدمات البريديّة، والمحاسبين و الهلال الأحمر والمستشفى الإنجيلي والبنوك والقطاع الماليّ، ورياض الأطفال( طولكرم،بيت لحم) والمستشفى الأهلي والخدمات الصحيّة والسكرتاريا والخياطة والمنظّمات الأهليّة.                      

وتأتي الدورة التي استمرت ثلاثة أيّام، بواقع 18 ساعة تدريبيّة، في إطار خطّة المركز الإستراتيجيّة، والتي تسعى إلى تمكين النساء في عالم العمل على المستويات كافّة، حيث استهدفت تعريف المشاركات بالتشريعات الدوليّة والمحليّة منها: اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، واتفاقيات منظمة العمل الدوليّة المتعلّقة بالمساواة بين الجنسين وحقوق النساء العاملات، والتشريعات الوطنيّة التي تنظّم عمل النساء.

 

وعبّرت النقابيّة فاتنة أبو ناصر، الممثّلة عن نقابة المنظمات الأهليّة من منطقة سلفيت، عن الحاجة الضروريّة  لعقد دورات تتحدث عن واقع النساء، واتفاقيّة سيداو، والنوع الإجتماعي، خاصّة في ظّل ضعف التمثيل النسويّ في النقابات، ويجب أن يتم الوصول إلى شريحة أوسع من النساء لتوعيتهن بحقوقهنّ وزيادة معرفتهنّ بالتشريعات الخاصة بهنّ، بشكل منظّم ومدروس.

وأضافت النقابيّة تمام أحمد، الممثّلة عن نقابة رياض الأطفال من منطقة طولكرم، "من المهم طرح مواضيع مختلفة تهمّ النساء، كونها لا تتمتع بالحقوق المنصوص عليها، بالإضافة إلى عدم المساواة بينها وبين الرجل، ومن خلال الدورة  تعلّمنا كيف ندافع عن حقوقنا، والجهات المختصّة التي علينا التوجه إليها، كما يجب أن يتم الضغط على أصحاب النفوذ لإجراء التعديلات اللازمة على القوانين" .

 

وتضمنّت فعاليّات الدورة تحليل المشاكل والمعيقات والتحديّات التي تواجه النساء في عالم العمل وكذلك العمل النقابيّ، كما تمّ وضع حلول ومقترحات لمواجهة هذه التحديّات وإزالة المعيقات، بهدف تعزيز دور النساء وإبرازها في العمل النقابيّ والتقليل من الإنتهاكات والتمييز في عالم العمل، بالإضافة إلى وضع خطّة عمل للمجلس النقابيّ النسويّ، الذي يضم ممثّلات نقابيّات منتخبات من عدد من القطاعات، ليتم العمل عليها خلال عام 2018. 

وفي إطار المشاركة بفعاليات حملة ال 16 يوم  لمناهضة العنف ضدّ المرأة، قامت المشتركات في نهاية الدورة بكتابة عبارات تناهض العنف ضد النساء. 

$imgcount2=1
$imgcount2=2
$imgcount2=3
$imgcount2=4
$imgcount2=5