وقفة إحتجاجيّة لموظفي الصحة والتعليم المحالين إلى التقاعد المبكر

وقفة إحتجاجيّة لموظفي الصحة والتعليم المحالين إلى التقاعد المبكر.

 وقفة إحتجاجيّة لموظفي الصحة والتعليم المحالين إلى التقاعد المبكر


رام الله 20/3/2018 –  طالب موظفو الصحة والأوقاف والتربية والتعليم رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله بالعدول عن قرار إحالتهم للتقاعد المبكر، معلنين رفضهم لهذا القرار، باعتباره غير منصفاً بحقهم.

 

جاء ذلك خلال وقفة إحتجاجية  ظهر اليوم للمرة الثانية على التوالي أمام مجلس الوزراء في مدينة رام الله، عبّر فيها المعتصمون عن أثر وتداعيات هذه القرارات عليهم وعلى الوظيفة العموميّة بشكل عام، خاصّة أنهم أصحاب كفاءات وخبرات عالية، ولم يبلغوا سن التقاعد بعد، وتقييماتهم إيجابيّة على مدار سنوات عملهم.

 

وأشاروا إلى وجود عدد من المحالين للتقاعد القسريّ لم يستلموا أيّ كتب للتقاعد ولم يبلغهم أحد بأيّ قرار.

 

وطالب المعتصمون رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، بتشكيل لجنة لدراسة قرارات الإحالة للتقاعد، وإعلان المعايير التي تم بناءً عليها قرارات الإحالة بشكل واضح.

$imgcount2=1
$imgcount2=2
$imgcount2=3
$imgcount2=4