ورشة عمل لمناقشة نتائج الحملة التفتيشيّة على قطاع التشييد والبناء

ورشة عمل لمناقشة نتائج الحملة التفتيشيّة على قطاع التشييد والبناء.

2018-03-29 12:43:57

ورشة عمل لمناقشة نتائج الحملة التفتيشيّة على قطاع التشييد والبناء

 

رام الله 29/3/2018 تحت رعاية مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين وبالشراكة مع وزارة العمل الفلسطينيّ، تم عقد ورشة عمل لمناقشة نتائج الحملة التفتيشيّة على قطاع التشييد والبناء ووضع الخطّة التنفيذيّة لفعاليات يوم السلامة والصحة المهنيّة العالميّ، أمس، بحضور وزير العمل مأمون أبو شهلا،  ومدير عام مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين حسن البرغوثي، والوكيل المساعد للجنة الثلاثيّة عبد الكريم دراغمة، والوكيل المساعد لشؤون المديريّات أمين المطور، ومدير عام الإدارة العامّة للتفتيش علي الصاوي، ومدراء وموظفي التفتيش في المديريات، وذلك في رام الله.

 

وافتتح الورشة مدير عام الإدارة العامّة والتفتيش، علي الصاوي، وتحدّث عن رؤية ورسالة الوزارة التي تسعى إلى خلق بيئة عمل آمنة، وشروط عمل يتحقق فيها الحد الأدنى من الحقوق للعاملين، من خلال ضمان تنفيذ أحكام قانون العمل الفلسطينيّ. مشيراً إلى الحملة التفتيشيّة والزيارات الميدانيّة العشوائيّة لأماكن العمل في قطاع الإنشاءات، والذي يعتبر من أكثر القطاعات التي يتم فيها رصد العديد من المخاطر المتعلقة في بيئة العمل، حيث سجّل هذا القطاع معدلات مرتفعة من إصابات العمل.

 

من جانبه، أشار مدير عام مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين، حسن البرغوثي، إلى ضرورة الالتزام بشروط السلامة والصحة المهنيّة، وضرورة توفير شروط العمل اللائق في بيئة العمل، لتوفير حياة كريمة للعامل، مطالباً بضرورة تجديد مذكرة تفاهم من أجل العمل المشترك وتوفير الخدمة للوطن والمواطن.

 

بدوره، أشاد وزير العمل، مأمون أبو شهلا، بدور مفتشي العمل في الحملات التفتيشيّة التي نفذّوها في قطاعات مختلفة، والتي شملت مجمل محافظات الوطن، بهدف الالتزام بشروط السلامة والصحة المهنيّة، وتطبيق قانون العمل الفلسطينيّ.

وأكدّ على ضرورة استمرار تلك الحملات، وزيادة الوعيّ الثقافي والوقائي للعمّال وأصحاب العمل، وضرورة توفير الوسائل والأدوات الوقائيّة في أماكن العمل، خاصّة في قطاع التشييد والبناء الذي شهد إصابات عديدة ومنها القاتلة.

 

وخلال الورشة، تم إعلان نتائج الحملة التفتيشيّة، حيث بلغ عدد الإجراءات القانونيّة بحق المنشآت المخالفة 354 إجراء، من خلال 710 زيارات تفتيشيّة إلى قطاع التشييد والبناء، شملت 485 منشأة.

 

وأوصى المشاركون في الورشة، بضرورة التنسيق مع الجهات ذات العلاقة مثل النيابة العامّة، والشرطة والبلديات، والدفاع المدني، لإيجاد آليات عمل لتنظيم بيئة العمل في هذا القطاع، وتعزيز قدرات المفتشين الجدد، من خلال عقد دورات تدريبيّة مختصّة بقطاع أعمال التشييد والبناء، وزيادة الوعي الوقائيّ  حول السلامة والصحة المهنيّة للعمّال، بالتنسيق مع ممثلي نقابات العمّال.

 

وفي سياق آخر، عقدت اللجنة الوطنيّة للسلامة والصحة المهنيّة إجتماعاً لمناقشة ووضع الخطّة التنفيذيّة لفعاليات يوم السلامة والصحة المهنيّة العالميّ، وعرض موظفي ومدراء المديريات خططهم لفعاليات يوم السلامة والصحة المهنيّة، المزمع إنطلاقه يوم الأربعاء الموافق 25/4 من محافظة الخليل، وبالتزامن مع جميع محافظات الوطن.

$imgcount2=1
$imgcount2=2
$imgcount2=3
$imgcount2=4
$imgcount2=5
$imgcount2=6