بمناسبة اليوم العالميّ للسلامة والصحة المهنيّة يدعو مركز الديمقراطية إلى ترويج ثقافة السلامة والصحة المهنيّة ونشرها في أماكن العمل كافّة

  • الرئيسية
  • /
  • أخبار و نشاطات
  • /
  • بمناسبة اليوم العالميّ للسلامة والصحة المهنيّة يدعو مركز الديمقراطية إلى ترويج ثقافة السلامة والصحة المهنيّة ونشرها في أماكن العمل كافّة

بمناسبة اليوم العالميّ للسلامة والصحة المهنيّة يدعو مركز الديمقراطية إلى ترويج ثقافة السلامة والصحة المهنيّة ونشرها في أماكن العمل كافّة.

2018-04-28 17:10:37

بمناسبة اليوم العالميّ للسلامة والصحة المهنيّة

يدعو مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين إلى ترويج ثقافة السلامة والصحة المهنيّة ونشرها في أماكن العمل كافّة

 

رام الله 28/4/2018 –  تحت رعاية مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين، وبالشراكة مع وزارة العمل الفلسطينيّة، انطلقت فعاليات اليوم العالميّ للسلامة والصحة المهنيّة يوم الأربعاء 25/4/2018 في محافظات الضفة الغربيّة وقطاع غزّة، لتعزيز منظومة السلامة والصحة المهنيّة في فلسطين، ورعاية حقوق العاملين، وحقّهم في بيئة عمل لائقة وصحيّة وآمنة.

 

واحتوت الفعاليات على العديد من الأنشطة المختلفة في كل المحافظات، من لقاءات توعويّة وورش عمل حول مفهوم السلامة والصحة المهنيّة، إلى جانب الزيارات الميدانيّة للعديد من القطاعات في مختلف المحافظات، وكان هناك فعاليات اليوم الطبيّ، والذي تخلله إجراء الفحوصات الطبيّة للعمّال وأصحاب العمل، بالإضافة إلى تنظيم ماراثون في بيت فجّار في محافظة بيت لحم، لمناصرة عمّال مناشير الحجر.

 

وتهدف هذه الفعاليات إلى رفع الوعيّ بالأمور المتعلقة بسلامة الأفراد والمعدات والوصول إلى بيئة عمل آمنة، مما يمكّن العاملين من ضمان سلامتهم، وهذا بدوره ينعكس إيجابيّاً على زيادة الإنتاج والحفاظ على استمراريته.

 

وبهذه المناسبة، يؤكّد مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين على ضرورة ترويج ثقافة السلامة والصحة المهنيّة ونشرها على مستوى أماكن العمل كافّة، وتحفيز الأفراد وتشجيعهم على أن يكونوا مسؤولين عن سلامتهم، إلى جانب مسؤوليات الحكومات وأصحاب العمل.

 

ومن الضروري أن تضافر الجهود في تنفيذ والإلتزام بشروط ومعايير السلامة والصحة المهنيّة، فعلى الحكومات مسؤولية سن قوانين ونظم خاصّة بمعايير السلامة والصحة، وأن يتم مراقبة تنفيذها والإلتزام بها من خلال مفتشي السلامة والصحة المهنيّة.

 

ومن جهة أخرى، يقع على عاتق أصحاب العمل مسؤوليّة تنفيذ شروط السلامة والصحة المهنيّة الواردة في التشريعات الفلسطينيّة، كتوفير وسائل الوقاية المناسبة للعمّال، تفادياً لحدوث أيّ إصابات أو أمراض مهنيّة، وتحقيق بيئة عمل مناسبة. وأن يتحمل ممثلو العمّال والنقابات مسؤوليّة التوجيه والتوعية في مجال السلامة والصحة المهنيّة.

 

وتعد السلامة والصحة المهنيّة أحد معايير العمل اللائق، وهي من الحقوق الأساسيّة في العمل، ويجب تطبيق شروط وإجراءات السلامة والصحة المهنيّة الواردة في قانون العمل الفلسطينيّ، لحماية العاملين من المخاطر المرتبطة بالعمل أو بيئته.

 

 

$imgcount2=1