بمناسبة الأول من ايار 2018، عاملين وعاملات فلسطينيين يعبرون عن مطالبهم للتمتع بحقهم في العمل وتوفير شروط وظروف عمل عادلة ومنصفة

  • الرئيسية
  • /
  • أخبار و نشاطات
  • /
  • بمناسبة الأول من ايار 2018، عاملين وعاملات فلسطينيين يعبرون عن مطالبهم للتمتع بحقهم في العمل وتوفير شروط وظروف عمل عادلة ومنصفة

بمناسبة الأول من ايار 2018، عاملين وعاملات فلسطينيين يعبرون عن مطالبهم للتمتع بحقهم في العمل وتوفير شروط وظروف عمل عادلة ومنصفة.

2018-05-06 10:50:57

بمناسبة الأول من ايار 2018، عاملين وعاملات فلسطينيين يعبرون عن مطالبهم للتمتع بحقهم في العمل وتوفير شروط وظروف عمل عادلة ومنصفة


رام الله 3/5/2018 – بمناسبة الأوّل من أيّار " يوم العمّال العالميّ"، نظّم مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين فعاليات جماعية يوم الإثنين 30/4/2018 في كل من الضفة الغربيّة وقطاع غزّة، لإعطاء العمّال مساحة للتعبير عن مطالبهم لتحقيق حقوقهم الأساسيّة، كالحق في العمل، الحق في شروط وظروف عمل عادلة ومنصفة، وحرية التنظيم والنشاط النقابيّ، وكذلك حرية الرأي والتعبير.

 

واشتملت هذه الفعاليات الجماعية على مهرجان عمّاليّ حقوقيّ في ميناء غزّة، تحت شعار "حريّة، ديمقراطيّة، عدالة إجتماعيّة"، بحضور 650 من والعاملين والعاملات بمشاركة أطفالهم، وخريجين شباب يبحثون عن عمل، وممثلي مؤسسات نسويّة وحقوقيّة. كما وسلط المهرجان الضوء على العواقب الاجتماعية المترتبة على حرمان العمال من حقهم في العمل، مما يجعلهم غير قادرين على ضمان حياة كريمة لأطفالهم، خاصّة في ظل الإرتفاع المتزايد للبطالة قطاع غزّة، حيث شهد عام 2017 ارتفاعاً غير مسبوق في معدلات البطالة بواقع 43.6%، وهذا بفعل الواقع الذي فرضه الحصار المستمر على قطاع غزة منذ 11عام.

 

وخلال المهرجان، عبّر العمال وأطفالهم عن مدى تأثر حقوقهم وحياتهم بالوضع الصعب الذي يعيشونه في قطاع غزة من خلال سلسلة من الأنشطة، التي اشتملت الشعر، ورسم لوحات فنيّة، وتقديم عرضاً مسرحيّاً، بالإضافة إلى كتابة أمنيات وتطلعات العمّال في رسائل وإطلاقها بالبالونات في الهواء. وفي نهاية المهرجان كتب العمّال مطالبهم على جدارية، مطالبين بتطبيق كافة الحقوق العماليّة، وبضرورة النظر بالقوانين والسياسات وتطوير اللازم منها والالتزام بتطبيقها.

 

ومن جانبه، قال مدير مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين فرع غزّة، نضال غبن: " إنّ هذه الفعالية تأتي بلون جديد وغير تقليديّ لإحياء الأول من أيار، كمحاولة لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال، ولإعطاء الأمل لأهالي قطاع غزّة"، وأضاف: "لا بد من تضافر جهود كافة الجهات المحليّة والإقليميّة والدوليّة ذات العلاقة، للمساهمة في تغيير ظروف قطاع غزّة نحو الأفضل، وإنهاء حالة الانقسام وتردي الأوضاع والظروف المعيشيّة الصعبة، ونتمنى أن يكون العام القادم أفضل".

 

أمّا في رام الله، شارك ممثلي عن النقابات العماليّة والعمال الذين يتعرضون لانتهاكات تطال حقوقهم بمسيرة باتجاه المجلس التشريعي الفلسطيني، وعبروا عن مطالبهم من أجل إحقاق حقوقهم على جدارية، مطالبين بالحق في العمل اللائق والحياة الكريمة، الأمن الوظيفي، تطبيق قانون الحد الأدنى للأجور، وإقرار قانون التنظيم النقابيّ، وتطبيق قانون الضمان الاجتماعيّ، وغيرها من الحقوق الأساسيّة.

 

وهدفت هذه الفعاليات الجماعية إلى تمكين العمّال من التعبير عن مطالبهم الحقوقيّة ضمن مشروع "تعزيز حقوق وحريّات العمّال في فلسطين" الذي يقوم بتنفيذه مركز الديمقراطيّة وحقوق العاملين (DWRC)، بالتعاون مع جمعية المرأة العاملة للتنمية (PWWSD)، والمؤسسة الإيطاليّة للتعاون (COSPE)، بتمويل من الاتحاد الأوروبيّ.

 

انتهى؛


البيان الصحفي- فعاليات يوم العمال العالميّ.pdf
$imgcount2=1